Connect with us

اقتصاد

شركة استشارات عقارية ترجح تراجع أسعار العقارات في دبي نظرا لزيادة المعروض


دبي- (د ب أ)- رجحت شركة متخصصة في الاستشارات العقارية العالمية أن تتخلف دبي عن ركب تعافي أسعار العقارات نظرا لتخمة المعروض بها، وهو الأمر ذاته الذي أدى إلى انخفاض أسعار العقارات في الإمارة خلال السنوات الماضية.

وذكرت شركة “نايت فرانك” أنه مع الخروج السريع من الركود الذي خلفته جائحة كورونا، فإن التقديرات تشير إلى أنه سيتم بناء 62 ألف منزل في الإمارة هذا العام، ونحو 63500 في عام 2022 ، وهو الرقم الأعلى منذ عام 2009 .

ولفتت إلى أنه من المحتمل أن يؤدي انفجار الإمدادات إلى أن تصبح دبي، إلى جانب بوينس آيرس، هما المدينتان الوحيدتان، من بين 25 موقعا رئيسيا اختارتها الشركة، اللتان ستتراجع قيمة العقارات السكنية الراقية بهما.

ونقلت وكالة “بلومبرج” للأنباء عن فيصل دوراني، رئيس قسم أبحاث قسم الشرق الأوسط لدى الشركة، القول إن عدم التوازن بين العرض والطلب أصبح أمرا مميزا لسوق الإسكان في دبي منذ الركود الكبير في 2009-2008.

وتراجع الطلب على الإيجارات بعدما زادت الجائحة من ضغوط فقدان الوظائف ومغادرة العمال الأجانب.

ورغم ذلك، توقعت نايت فرانك أن تظل دبي خيارا مواتيا للمشترين ذوي الموارد الوفيرة، حيث يمكن بمليون دولار شراء مساحة 165 مترا مربعا في دبي، أي حوالي خمسة أضعاف ما يمكن شراؤه في لندن أو نيويورك. ويوجد في دبي 42356 منزلا تقدر قيمتها بمليون دولار، لتأتي في المرتبة الثانية بعد العاصمة البريطانية.
اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *