Connect with us

فلسطين

القوى الوطنية والإسلامية تؤكد أهمية التمسك بوحدة الشعب في مواجهة الاحتلال

رام الله- “القدس” دوت كوم- أكدت القوى الوطنية والإسلامية أهمية التمسك بوحدة الشعب الفلسطيني في مواجهة الاحتلال ومستوطنيه الاستعماريين، والعمل الفوري على ترتيب الوضع الداخلي، بما يضمن فتح حوار وطني شامل بين كل فصائل العمل الوطني.

وشددت في بيان أصدرته عقب اجتماع قيادي عقدته في رام الله، اليوم الإثنين، لبحث آخر المستجدات السياسية وقضايا الوضع الداخلي، على أهمية عقد اجتماع الأمناء العامين للفصائل والاتفاق على تشكيل حكومة الوفاق الوطني لتعزيز صمود الشعب الفلسطيني، ومتابعة الآليات الكفيلة بالنهوض بأوضاع الشعب الفلسطيني، بما فيه الإسراع بإعادة إعمار ما تم هدمه في مجزرة الاحتلال للشعب الفلسطيني المحاصر في قطاع غزة.


وأكدت أهمية فرض مقاطعة شاملة على الاحتلال وعزله في ظل وقوف كل شعوب العالم وأحراره، إلى جانب نضال ومقاومة الشعب الفلسطيني الصامد والمناضل، وأهمية محاكمة الاحتلال على جرائمه ومجازره، خاصة أمام المحكمة الجنائية الدولية، مثمنة قرار تشكيل لجنة تحقيق دولية في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة لمحاكمة جرائم الاحتلال ومجازره ضد الشعب الفلسطيني، ووضع حد لهذه الجرائم.

وشددت القوى الوطنية والإسلامية على رفضها تصريحات مدير عمليات وكالة غوث وتشغيل اللاجئين ماتيس شمالي، الذي حاول من خلال تصريحه إعفاء الاحتلال من مسؤولية تدميره واستهدافه البيوت والمساكن والأبراج وارتقاء عدد كبير من الشهداء والجرحى والتدمير، مؤكدة دور الوكالة بفتح مدارسها لاستيعاب المواطنين المهدمة بيوتهم، وتقديم المساعدات في ظل الدمار والعدوان.

ولفتت إلى أهمية متابعة فعاليات الإسناد للأسرى والمعتقلين خلف زنازين الاحتلال، مشيرةً إلى أن استمرار الاقتحامات والاعتقالات اليومية وإصدار الأحكام الإدارية وسياسة العزل والتعذيب لن تكسر إرادة الشعب الفلسطيني المتمسك بحقوقه ومقاومته ضد الاحتلال.

وأكدت “أهمية توسيع المشاركة في إطار المقاومة الشعبية في كل مناطق التماس والاستيطان والحواجز العسكرية ضد الاحتلال والمستوطنين الاستعماريين، مع تأمين أوسع مشاركة لمناسبة حلول ذكرى عدوان الخامس من حزيران واحتلال أراضينا، وأن تكون هذه الفعاليات في إطار الوحدة والمقاومة رفضا للاحتلال والأبرتهايد والاستيطان، من أجل الحرية والاستقلال ونيل باقي حقوق شعبنا الثابتة والتاريخية والمتمثلة بحق عودة اللاجئين وحق تقرير المصير وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس”.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *