Connect with us

فلسطين

الحملة النسائية لمقاطعة البضائع الإسرائيلية تطالب لجان المتابعة بتوسيع وتنويع دائرة نشاطاتها

نابلس- “القدس” دوت كوم- عماد سعادة- دعت اللجنة الوطنية للحملة النسائية لمقاطعة البضائع الإسرائيلية عضوات لجان المتابعة في الحملة إلى تفعيل الدور الجماعي والمنتظم لهذه اللجان، وتوسيع وتنويع دائرة نشاطاتها وحراكها، وصولاً إلى كل أُسرة في مواقع الريف والمخيمات وأحياء المدن، وذلك تحت شعار “كل الجهود من أجل تنظيف بيوتنا ومحلاتنا من بضائع الاحتلال”.

وشددت الحملة في تعميم لها على ضرورة الانخراط في حملات اللجان المحلية للمقاطعة المشكلة على مستوى كل محافظة، والتي تتشكل من سائر الحملات القطاعية، وفصائل العمل الوطني، وهيئات الحكم المحلي، وحماية المستهلك وغيرها، والمشاركة في توزيع “بوسترات” المقاطعة واللاصقات المعدة مركزياً، كذلك بوستر الحملة النسائية في محافظة نابلس الخاص بالدعوة لمقاطعة “الأكامول”، بما في ذلك، وتفعيل المشاركة الدائمة للمنشورات الموجودة في صفحة الحملة النسائية للمقاطعة.

وحيّت اللجنة جميع بنات وأبناء الشعب الفلسطيني الذين واصلوا مقاطعتهم بضائع الاحتلال، وباتت جزءاً أصيلاً في قيمهم وثقافتهم الوطنية.

وأكدت أن مقاطعة إسرائيل والمطالبة بسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات عليها هي شكل من أشكال المقاومة الشعبية، بل وباتت محوراً رئيساً في استراتيجية النضال الوطني الفلسطيني، كما أقر بذلك المجلسان “الوطني” و”المركزي الفلسطيني”.

وتابعت اللحنة الوطنية بأن مقاطعة بضائع الاحتلال ومنتجاته هي أحد محاور المقاطعة الاقتصادية التي يتمكن أن يمارسها كل مواطن، بل هي واجب وطني وأخلاقي عليه من موقع رفض التعايش مع اقتصاد الاحتلال وسياسته.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *