Connect with us

فلسطين

اعتصام أمام الصليب الأحمر تضامناً مع الأسيرين المضربين أبو عطوان وعواد

بيت لحم– نجيب فراج– نظمت مؤسسات الدفاع عن الأسرى، بالتعاون مع القوى والفعاليات في محافظة بيت لحم اعتصاماً أمام الصليب الأحمر الدولي، تضامناً مع الأسيرين الغضنفر أبو عطوان من دورا ومحمد عواد من مدينة بيت لحم المضربين عن الطعام منذ الخامس من شهر أيار ضد اعتقالهما الإداري.

وخلال الاعتصام رفعت صور الأسيرين واللافتات التي تطالب بإسنادهما حتى يتمكنا من كسر اعتقالهما الإداري الظالم.

وألقى محمد الزغلول رئيس جمعية الأسرى المحررين في محافظة بيت لحم كلمة ندد فيها بمجمل الإجراءات القمعية التي تتخذها مديرية السجون الذراع الضاربة لحكومة إسرائيلي ضد الأسرى، ومن بين هذه الإجراءات الخطيرة الاستمرار في الاعتقال الإداري غير القانوني، وقد تزايد هذا النوع من الاعتقال خلال الشهر الأخير حيث الاعتداء على الأقصى وأهالي الشيخ جراح والعدوان الهمجي على قطاع غزة.

وطالب بالوقوف جدياً في وجه هذه السياسة التعسفيه التي يتم من خلالها الزج بخيرة أبناء الشعب الفلسطيني في السجن دون مدد محددة، أو تقديم لوائح اتهام بحقهم، وكل ذلك نظراً لمواقفهم المناهضة للاحتلال واستمراره على أرضنا، وهذا إن دل على شيء فإنه يدل على أن الديمقراطية التي تدعيها إسرائيل زائفة وكاذبة، فآلتها القمعية أكبر دليل على ذلك، وفي آخر موجه قتلوا 66 طفلاً في غضون 11 يوماً.

أما منقذ أبو عطوان، مدير هيئة شؤون الأسرى والمحررين في محافظة بيت لحم، فطالب الصليب الأحمر الدولي القيام بواجباته كمنظة إنسانية وحقوقية، والابتعاد عن موقف الحياد في الصراع بين السجان والسجين، وهو موقف لا شك في أنه بنتيجته منحاز، فعندما يساوي بين المقهور والقاهر، وبين القاتل والمقتول، وبين الظالم والمظلوم، فهذا بحد ذاته انحياز، نحن لا نريد من منظمة الصليب الأحمر أو أي منظمة حقوقية أن تقاتل معنا، وكل ما نريده أن تشكف حقيقة ما يعانيه الأسرى من سياسية قمعية متناقضة مع القانون الدولي.

وأضاف: نريد منها أن تستنكر بوضوح سياسة الاعتقال الإداري المتناقضة مع الأعراف والمواثيق الدولية، نحن نريدها أن تكشف كل هذه الإجراءات وتضغط على سلطات الاحتلال للتوقف عن سياسة القمع والقتل والإهمال الطبي التي راح ضحيتها العشرات من الأسرى.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *