Connect with us

اقتصاد

كرواتيا تتفق مع فرنسا على شراء مقاتلات رافال بقيمة مليار يورو

زغرب – (أ ف ب) -أعلن رئيس وزراء كرواتيا أندريه بلينكوفيتش أن بلاده وافقت على شراء مجموعة من الطائرات الحربية المستعملة من فرنسا في إطار صفقة تبلغ قيمتها مليار يورو (1,2 مليار دولار).
وستحل الطائرات من طراز “رافال” والبالغ عددها 12 مكان طائرات “ميغ” روسية الصنع التي تملكها كرواتيا، وذلك بناء على أكبر عملية شراء للأسلحة تتمّها كرواتيا منذ حرب الاستقلال عن يوغوسلافيا في تسعينات القرن الماضي.
وفضّلت الدولة العضو في الاتحاد الأوروبي العرض الفرنسي على عروض أخرى من إسرائيل والسويد والولايات المتحدة وتتوقع الحصول على أول ست طائرات بحلول العام 2024.
وأفاد بلينكوفيتش خلال اجتماع للحكومة بأن العرض الفرنسي بتقديم الطائرات لقاء 999 مليون يورو كان الأفضل.
وصرّح “تحصل كروانيا على الطائرة الأفضل من ناحية التقييمات والمعدات مقابل السعر الأنسب”.
بدورها، أشادت وزيرة الجيوش الفرنسية فلورانس بارلي بالاتفاقية التي اعتبرت أنها تعكس “تعزيز العلاقات الاستراتيجية” بين البلدين، مثمنة قرار زغرب الشراء من شريك أوروبي.
وقالت في بيان “نبني طوبة طوبة أساس ثقافة أوروبية استراتيجية”.
كما أعربت سفارة واشنطن في زغرب عن دعمها خيار كرواتيا.
وقالت على تويتر “التشغيل المتبادل للطائرات سيزيد من قوة حليف قوي في حلف الأطلسي”.
وكانت الولايات المتحدة طرفا في المناقصة عبر طائرات “إف-16” جديدة.
من جهة أخرى، أشار معارضون إلى أنه من الأجدر بالحكومة بأن تركّز جهودها على مساعدة الاقتصاد المتضرر جرّاء الوباء على التعافي بدلا من الإنفاق على التسلّح.
لكن وزير الدفاع ماريو بانوزيتش قال لوسائل إعلام محلية في وقت سابق الجمعة إن قرار شراء الطائرات لا يعني تزويد الجيش بـ”ألعاب جديدة”، بل “هذه الطائرات هي أساس أمننا بكل بساطة”.
وانضمت كرواتيا إلى حلف شمال الأطلسي عام 2009 ومن ثم إلى الاتحاد الأوروبي بعد أربع سنوات.
وتنفق كرواتيا أقل بقليل من مليار دولار كل عام على الدفاع، وفق بيانات حلف الأطلسي، وهو أقل من النسبة التي يوصي بها الحلف أعضاؤه وتبلغ 2% من إجمالي الناتج الداخلي لكل بلد.
لكن بلينكوفيتش أفاد أن عملية شراء الطائرات سترفع إنفاق كرواتيا إلى أكثر من عتبة 2% لأول مرة.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *