Connect with us

عربي ودولي

دمشق تؤكد أن تجديد الاتحاد الأوروبي الإجراءات القسرية ضدها يثبت شراكته بالحرب على سوريا


دمشق- ( شينخوا)- أكدت سوريا اليوم السبت، أن تجديد الاتحاد الأوروبي الإجراءات القسرية أحادية الجانب اللانسانية ضد سوريا يعري زيف القيم التي يتشدق بها هذا الاتحاد وشراكته بالحرب الظالمة عليها ، مشددة على أن هذه الإجراءات تمثل أحد أوجه الحرب على سوريا ، بحسب وكالة الأنباء السورية (سانا).

ونقلت وكالة (سانا) عن مصدر رسمي في وزارة الخارجية والمغتربين قوله إن ” مؤسسة الاتحاد الأوروبي تثبت من جديد انفصالها التام عن الواقع وشراكتها الكاملة في الحرب الظالمة على سوريا ومسؤوليتها عن سفك دماء السوريين وتدمير منجزاتهم “.

وأضاف المصدر أن إعادة تجديد الاتحاد الأوروبي الإجراءات القسرية أحادية الجانب اللاإنسانية ضد سوريا تفضح هذه المؤسسة وتعري زيف القيم التي تتشدق بها لأن هذه الإجراءات القسرية التي تمس المواطن السوري في حياته وصحته ولقمة عيشه تشكل انتهاكاً سافراً لأبسط حقوق الإنسان ومبادئ القانون الدولي الإنساني.

وقرر الاتحاد الاوروبي الخميس، الماضي تمديد عقوباته المفروضة على النظام السوري، منذ عام 2011، لسنة إضافية.

وفرض الاتحاد الأوروبي سلسلة من العقوبات على النظام السوري، منذ عام 2011، رداَ على “أعمال القمع والعنف” التي ارتكبها بحق المدنيين.

واستهدفت العقوبات مسؤولين في النظام السوري وشخصيات مرتبطة به وشركات ورجال أعمال بارزين، كما شملت العقوبات الحظر على استيراد النفط وتقييد بعض الاستثمارات وتجميد أصول البنك المركزي في الاتحاد الأوروبي .
اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *