Connect with us

فلسطين

مفوض الهيئة المستقلة يدعو مجلس حقوق الإنسان لتبني قرار تشكيل لجنة تحقيق بجرائم الاحتلال بغزة

غزة- “القدس” دوت كوم- دعا عصام يونس، المفوض العام للهيئة المستقلة لحقوق الإنسان “ديوان المظالم”، مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة خلال جلسة خاصة عقدت لمناقسة الوضع الخطير لحقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية المحتلة بما فيها القدس الشرقية، إلى تبني المجلس قرار تشكيل لجنة تحقيق للجرائم التي ارتكبتها قوات الاحتلال الإسرائيلي ولاسيما خلال عدوانها الحربي على قطاع غزة مؤخرًا.

وبيّن يونس أن ما قامت به قوات الاحتلال يرقى لمستوى جرائم الحرب، كون سيطرة إسرائيل الصارمة على الفلسطينيين في الأرض الفلسطينية المحتلة وإسرائيل، بقوتها العسكرية الهائلة والتكنولوجيا، وبدعم من الدول الرائدة، قد استخدمت قوتها لمهاجمة المدنيين وممتلكاتهم عمدًا.

وأشار إلى أن قوات الاحتلال قصفت منازل على رؤوس ساكنيها ودمرت أبراج وبنى تحتية وتسبب في مقتل ٢٥٥ فلسطينيًا، من بينهم ٦٦ طفلاً و٣٩ امرأة.

وقال مفوض الهيئة المستقلة: إن دولة الاحتلال ماضية بمحاولاتها المستمرة للتطهير العرقي للفلسطينيين في القدس، ثم عبر الأرض الفلسطينية المحتلة وإسرائيل، باستخدام القوة المفرطة والاعتقالات التعسفية الجماعية وعنف الرعاع الذي تجيزه الدولة حاليًا، مشيرًا إلى أن سلطات الاحتلال تقوم بالتصعيد مرة أخرى، من خلال حملة اعتقالات في القدس ومواطنين فلسطينيين في الداخل.

وأضاف يونس: “إن المشكلة الحقيقية تكمن في أنه وعلى مدار 73 عامًا، عانى الشعب الفلسطيني قوانين وسياسات وممارسات ممنهجة، مؤسسية وراسخة، تهدف إلى فرض نظام استيطاني استعماري للسيطرة والقمع العنصري على الفلسطينيين على جانبي الخط الأخضر، وذلك كله قد أكدت عليه تقارير حديثة صادرة عن منظمات إقليمية ودولية، وبأن نظام الفصل العنصري هذا لا يشمل الفلسطينيين في الأرض الفلسطينية المحتلة فحسب، بل يشمل الفلسطينيين أيضاً في إسرائيل، وفي كل أماكن تواجدهم”.

يشار إلى أن مجلس حقوق الإنسان عقد هذه الدورة الاستثنائية بناء على طلب رسمي قدمته باكستان، منسقة منظمة التعاون الإسلامي في مجلس حقوق الإنسان ودولة فلسطين، وحظي هذا الطلب بدعم أغلبية كبيرة من الدول الأعضاء.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *