Connect with us

اقتصاد

“أودي” ترفض بيع علامتها الإيطالية الفارهة “لامبورجيني”


انجولشتات(ألمانيا)- (د ب أ)- أعلنت شركة أودي الألمانية للسيارات اعتزامها عدم بيع علامتها الإيطالية الفارهة لامبورجيني.

يأتي ذلك بعد أن أعلنت مجموعة كوانتوم السويسرية اليوم الأربعاء رغبتها في الاستحواذ على شركة السيارات الرياضية والدخول في شراكة استراتيجية مع مجموعة فولكس فاجن، المالكة لأودي.

وبحسب تقارير لصحيفتي “اوتوكار” و”اوتوموبيل فوخه”، عرضت المجموعة مع المستثمر الإنجليزي (سنتريكاس) 5ر7 مليار يورو مقابل الاستحواذ على الشركة الإيطالية، مع تقديم ضمان بحفظ الوظائف للعاملين في الشركة، والبالغ عددهم 1800 شخص.

وقالت متحدثة باسم أودي اليوم:” ليس لدينا عرض، ولامبورجيني ليست مطروحة للبيع”، مشيرة إلى أنه لا يوجد أي نقاش حول هذا الموضوع داخل المجموعة.

كانت لامبورجيني باعت العام الماضي 7430 سيارة رياضية متعددة الأغراض (إس يو في)، باهظة الثمن، وبلغت إيراداتها 6ر1 مليار يورو.

وذكرت أودي أن علامة لامبورجيني التجارية تقدم ” إسهاما مهما في ربحية” الشركة الألمانية.

وتعمل لامبورجيني في الوقت الراهن على إنتاج سيارة كهربائية مزودة بالمحرك المعروف باسم محرك صرة العجلة وأجهزة تخزين طاقة تعمل بتقنية النانو ويمكن دمج هذا المحرك والأجهزة معا في بدن السيارة، وسيتم تزويد هذه السيارة بدلا من البطاريات الثقيلة بمكثفات فائقة لتوليد الكهرباء.

وتسعى كوانتوم إلى تحويل لامبورجيني إلى “رأس حربة الابتكار” عن طريق تطبيق تقنيات محركات نظيفة.
اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *