Connect with us

فلسطين

غزة: العثور على جثة طفلة مدفونة 15 يومًا

غزة – “القدس” دوت كوم – ذكر المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان، مساء الاثنين، أن الأجهزة الأمنية في محافظة شمال قطاع غزة عثرت على جثة الطفلة وسام الجرجير البالغة من العمر 16 عامًا، وتبين انها مدفونة منذ حوالي 15 يومًا، وحولت لعرضها على قسم الطب الشرعي بمجمع الشفاء الطبي بمدينة غزة.

واستنادًا لتحقيقات المركز، في حوالي الساعة 5:00 مساء يوم الأحد الماضي عثرت الأجهزة الأمنية على جثة الطفلة مدفونة في أحد الشوارع الفرعية بمنطقة القصاصيب بجباليا، شمال قطاع غزة، وهو مكان قريب من منزلها بنفس الحي، وذلك بعد أن تم ابلاغها بفقدان الطفلة وتغيبها عن منزلها منذ حوالي 15 يومًا.

وقامت الأجهزة الأمنية باستدعاء عدد من المشتبه بهم، من ضمنهم والدها خالد صفوت محمد الجرجير 36 عامًا، وقد تم استجوابه وأقر واعترف بأنه قام بقتلها بعد أن قام بتعذيبها وتكسير كرسي بلاستيكي عليها، ومن ثم قام بدفنها.

ووفقًا لما أفادت به الأجهزة الأمنية فإن المواطن الجرجير يقوم بشكل مستمر بالاعتداء بالضرب على جميع أبنائه.

ومن جهته، أفاد قسم الطب الشرعي انه يصعب التعرف على سبب الوفاة لأن الجثة متعفنة.

وأدان المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان جريمة مقتل الطفلة الجرجير، مجددًا تأكيده على أن التساهل مع جرائم العنف الأسري ضد الأطفال والنساء يساهم في تكرار مثل هذه الجرائم البشعة.

وأكد على أن حماية الأطفال من العنف الأسري التزام على السلطة الفلسطينية بموجب اتفاقية حقوق الطفل التي انضمت لها فلسطين منذ العام 2014، وأن هذا التساهل مع العنف الأسري ضد الأطفال والنساء يساهم في تكرار مثل هذه الجرائم التي تشكل خطورة على نسيج المجتمع الفلسطيني.

وطالب المركز ببذل المزيد من الجهود من قبل الشرطة والنيابة العامة لملاحقة مقترفي جرائم العنف الأسري، واتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة بحقهم دون اعتبار لأية اعذار أو مبررات، داعيًا الرئيس الفلسطيني لإقرار قانون حماية الأسرة من العنف ومواءمة القوانين المحلية مع الاتفاقيات الدولية، وخاصة اتفاقية حقوق الطفل واتفاقية القضاء على كافة أشكال التمييز ضد المرأة.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *