Connect with us

عربي ودولي

مصر وقطر تبحثان اتخاذ تدابير لتعزيز الأجواء الإيجابية بين البلدين


القاهرة- (شينخوا)- بحث وزير الخارجية المصري سامح شكري ونظيره القطري محمد بن عبدالرحمن آل ثاني اليوم الثلاثاء، تطورات العلاقات الثنائية بعد شهور من المصالحة بين البلدين.

وذكرت الخارجية المصرية، في بيان أن شكري استقبل اليوم نائب رئيس مجلس الوزراء وزير خارجية قطر الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني.

واستهدف اللقاء “مناقشة ما شهدته أوجه العلاقات الثنائية بين البلدين من تطور إيجابي في أعقاب التوقيع على بيان العلا في يناير 2021، والتأكيد على أهمية البناء على تلك الخطوة الهامة عبر اتخاذ مزيد من الإجراءات والتدابير التي تهدف لتعزيز الأجواء الإيجابية خلال الفترة المقبلة”.

كما تم التطرق إلى “أهمية العمل على الاستفادة من الفرص الاقتصادية والاستثمارية الكبيرة المتاحة بالبلدين، بما يحقق مصالح البلدين والشعبين الشقيقين”.

وناقش الوزيران أيضا “مواقف البلدين إزاء أهم القضايا الإقليمية، بما في ذلك تطورات ملف سد النهضة الإثيوبي”.

في سياق متصل، اختتمت صباح اليوم جولة جديدة من اجتماعات لجنة المتابعة المصرية القطرية المعنية بمتابعة التزامات البلدين في إطار “بيان العلا”.

وبحث الوفدان المصري والقطري، “المسائل العالقة”، وتم الاتفاق على دورية الانعقاد لحين الانتهاء من كافة القضايا العالقة تنفيذا لما تضمنه بيان العلا.

ووقعت مصر والسعودية والإمارات والبحرين في الخامس من يناير الماضي، في ختام قمة لدول مجلس التعاون الخليجي في مدينة العلا السعودية، على “بيان العلا” للمصالحة بين قطر والدول الأربع.

وفي 20 يناير الماضي، أعلنت مصر استئناف العلاقات الدبلوماسية مع قطر.
اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *