Connect with us

عربي ودولي

في ذكرى تحرير جنوب لبنان الـ 21.. احتفالات ومسيرات ووفود شعبية


مرجعيون، جنوب لبنان- (شينخوا)- سجلت سلسلة احتفالات ونشاطات ومسيرات شعبية حاشدة اليوم الثلاثاء، عند الجانب اللبناني من الخط الحدودي الفاصل بين لبنان وإسرائيل قابلها في الجهة الأخرى استنفارات واسعة للجيش الإسرائيلي.

وقالت مصادر امنية لبنانية إضافة لشهود عيان من أبناء المنطقة الحدودية، لوكالة أنباء (شينخوا)، إن ما تشهده الحدود الجنوبية من تحركات شعبية يدخل في إطار الاحتفالات بالذكرى 21 لتحرير جنوب لبنان من الجيش الإسرائيلي.

وأضافت المصادر أن الاحتفالات توزعت بين مسيرة بالدراجات النارية بمحاذاة الخط الحدودي شاركت فيها حوالي 200 دراجة من مختلف المناطق اللبنانية رفعت الأعلام اللبنانية ورايات “حزب الله”.

كما تم تدشين عدة نصب تذكارية تخليدا لضحايا المقاومة الذين سقطوا خلال تحرير الجنوب، ومسيرات حاشدة لمعتقل الخيام الذي اعتمد كسجن من قبل الجيش الإسرائيلي طيلة احتلاله لجنوب لبنان.

وأضافت المصادر إن الجيش الإسرائيلي عزز مواقعه المتآخمة للخط الحدودي وكثف من أعمال المراقبة بواسطة مسيرات حلقت على ارتفاع متوسط في أجواء الخط الحدودي مع لبنان.

وقالت المصادر لـ((شينخوا)) إن عناصر مشاة إسرائيلية بحماية 3 دبابات اجتازت السياج التقني الفاصل بين لبنان وإسرائيل في محور العديسة شرق جنوب لبنان أجرت عملية مسح وتفتيش في ظل انتشار للجيش اللبناني وقوات الأمم المتحدة العاملة بجنوب لبنان (يونيفيل).

وفي جولة ميدانية لمراسل (شينخوا) على طول الخط الحدودي شرق جنوب لبنان، بدت حركة مكثفة لوفود حزبية وشعبية، في حين رفعت رايات “حزب الله” والأعلام اللبنانية وصور ضحايا المقاومة، فوق أسطح المنازل والشرفات كما علق بعضها على السياج الحدودي الشائك.

وكان مجلس الوزراء اللبناني قد اتخذ قرارا يقضي بأن يكون عيد التحرير المحدد في 25 مايو من كل عام يوم عطلة رسمية في لبنان.

ويتزامن هذا التاريخ مع انسحاب آخر جندي إسرائيلي من جنوب لبنان العام 2000 بعد احتلال استمر منذ العام 1978.
اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *