Connect with us

اقتصاد

الإغاثة الزراعية: تدهور كبير بالإنتاج الحيواني بغزة

غزة- “القدس” دوت كوم- حذرت جمعية التنمية الزراعية (الإغاثة الزراعية) من التدهور الحاصل في قطاع الإنتاج الحيواني بغزة، في ظل الاستهداف الإسرائيلي له، ما أدى إلى نفوق مئات الآلاف من الدواجن والحيوانات.

وقالت لجان الرصد والتوثيق الميدانية التابعة للإغاثة الزراعية: إن العشرات من مزارع الدواجن الموجودة شرق مدينة غزة قد دُمرت كلياً بفعل آلة القصف الإسرائيلي، حيث تم استهداف هذه المزارع بمئات الأطنان من المتفجرات، إضافة إلى منع أصحاب المزارع من الوصول إليها من خلال استهدافهم بشكل مباشر.

ويقول المزارع مصطفى مقاط من منطقة التفاح شرقي المدينة، إن الطائرات الإسرائيلية استهدفت الأراضي المحيطة بمزرعته بالصواريخ والقذائف، وهو الأمر الذي أدى إى تدمير المزرعة البالغة مساحتها 400 متر بشكل كامل، ونفوق ما يزيد عن 4000 صوص لاحم بعمر 26 يوماً.

ويضيف مقاط أنه تكبد خسائر كبيرة إثر تدمير مزرعته، ما أدى إلى تراكم الديون عليه وعدم قدرته على تأسيس مزرعة ثانية بدون تعويض من الجهات المختصة.

كما رصدت اللجان حالة مشابهة لدى المزارع منتصر مقاط الذي خسر مزرعته التي كانت تضم 3000 صوص لاحم، حيث لم يتمكن صاحب المزرعة من الوصول إلى مزرعته لتزويد الصيصان بالأعلاف بسبب القصف العشوائي والعنيف على المنطقة، وتم تقدير خسارته بـ25 ألف شيكل.

وقامت لجان الرصد والتوثيق بزيارة مزرعة المزارع أكرم مطير من حي التفاح شرقيّ غزة، التي تحتوي على 3500 دجاجة بعمر 35 يوماً، وأدى القصف العنيف على المنطقة إلى عدم قدرة المزارع على الوصول إليها ونفوق ما يزيد على 1800 دجاجة.

كما رصد التقرير واقع العديد من المزارع التي دمرت بصورة كلية منها مزرعة المزارع مطر أكرم من التفاح، شرقي المدينة.

ودعت الإغاثة الزراعية المؤسسات الحقوقية والدولية إلى فضح ممارسات الاحتلال بحق المزارعين وتكبيدهم خسائر فادحة جراء ذلك، كما دعت المؤسسات المانحة إلى تقديم يد العوان للمزارع الفلسطيني الذي يعد الشريحة الأولى للاستهداف الإسرائيلي.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *