Connect with us

فلسطين

“الشعبية”: حملة الاعتقالات الواسعة في الداخل المحتل سياسة انتقامية فاشلة

غزة- “القدس” دوت كوم- اعتبرت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، اليوم الإثنين، شن الاحتلال الإسرائيلي حملة اعتقالات واسعة في صفوف أهالي الداخل الفلسطيني، خاصة في مدينة اللد، خطوة انتقامية لن تنجح في وقف الهبة الشعبية المتواصلة في الداخل.

وقالت الجبهة في بيان لها: “إن هذه الاعتقالات والممارسات الاحتلالية تثبت مجددًا ضلوعه في جرائم القتل والعنف المستشري في الداخل المحتل، الذي يستهدف بالأساس ضرب مقومات صمود شعبنا وتمسكه بهويته الوطنية وتجذره بأرضه، خصوصًا في ظل الحراكات الشعبية المتواصلة والتي شَكلت ردًا شعبيًا مضادًا لحرب التهويد والقرارات العنصرية الاحتلالية بحق أبناء الداخل المحتل”.


وشددت الجبهة على أن الرد على هذه الجرائم الاحتلالية يؤكد ضرورة مواصلة الحراكات الشعبية والفعاليات العارمة على امتداد الداخل المحتل تصديًا لقرارات الاحتلال وممارسات أجهزته الأمنية الارهابية، وعلى أن تكون هذه الفعاليات الحاشدة نواة انتفاضة شعبية تلتحم مع تحركات شعبنا في الوطن والشتات، كما جاء في نص البيان.

وأكدت أن مواصلة استنهاض الدور الشعبي في عموم الداخل الفلسطيني يجب أن يشكل أولوية قصوى تساهم في خلق حالة استنزاف دائم للاحتلال، تمنع أو تعرقل من تفرده بغزة أو الضفة.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *