Connect with us

رياضة

بطولة إيطاليا: إنتر يحتفل باللقب بمهرجان تهديفي وميلان ويوفنتوس الى دوري الأبطال

روما”القدس”دوت كوم – (أ ف ب) -احتفل إنتر ميلان رسمياً بلقبه بطلاً للدوري الإيطالي لكرة القدم للمرة التاسعة عشرة في تاريخه والأولى منذ 2010، بمهرجان تهديفي في مرمى ضيفه أودينيزي 5-1، فيما حجز ميلان ويوفنتوس البطاقتين الأخيرتين إلى مسابقة دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، بفوزيهما على مضيفيهما أتالانتا 2-صفر وبولونيا 4-1 على التوالي الأحد في المرحلة الثامنة والثلاثين الأخيرة.

في المباراة الأولى، بكر إنتر ميلان بالتسجيل وتحديداً في الدقيقة الثامنة عبر مدافعه الدولي الإنكليزي السابق آشلي يونغ بتسديدة بيسراه إثر تمريرة من الدولي الأرجنتيني لاوتارو مارتينيس لعبها ساقطة من مسافة قريبة داخل المرمى.

وعزز لاعب الوسط الدولي الدنماركي كريستيان إريكسن تقدم أصحاب الأرض بهدف ثان قبل دقيقة من نهاية الشوط الأول من ركلة حرة مباشرة (44).

وواصل إنتر ميلان سيطرته في الشوط الثاني وحصل على ركلة جزاء بعد عرقلة المدافع الدولي المغربي أشرف حكيمي داخل المنطقة من الهولندي مارفين تسيخلار فانبرى لها مارتينيس مسجلا الهدف الثالث ورافعا رصيده الى 17 هدفا هذا الموسم (55).

وأضاف الجناح الدولي الكرواتي إيفان بيريشيتش الهدف الرابع بتسديدة بيمناه من داخل المنطقة بعد تمريرة من لاعب الوسط الدولي الأوروغوياني ماتياس فيسينو (64)، قبل أن يسجل الدولي البلجيكي روميلو لوكاكو الهدف الخامس من مسافة قريبة عندما لعب الدولي التشيلي أليكسيس سانشيس كرة ساقطة ارتطمت بالقائم الأيسر وارتدت من لوكاكو إلى داخل المرمى (71).

وعزز لوكاكو موقعه في المركز الثاني على لائحة الهدافين برصيد 24 هدفا بفارق خمسة أهداف خلف مهاجم يوفنتوس الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو المتصدر.

وحصل أودينيزي على ركلة جزاء بعد اللجوء الى حكم الفيديو المساعد اثر لمسة يد على إريكسن، فانبرى لها الأرجنتيني الآخر روبرتو بيريرا بنجاح (79).

وهو الفوز الـ28 لإنتر ميلان هذا الموسم مقابل سبعة تعادلات وثلاث هزائم فقط، فجمع 91 نقطة بفارق 12 نقطة عن أقرب مطارديه جاره ميلان الفائز على مضيفه أتالانتا بثنائية من ركلتي جزاء للدولي العاجي فرانك كيسييه.

وكان أتالانتا ضامنا التواجد بين الأربعة الأوائل وبالتالي البطاقة الثانية المؤهلة إلى مسابقة دوري أبطال أوروبا، منذ المرحلة السابعة والثلاثين، فيما انحصرت المنافسة على البطاقتين الأخيرتين بين نابولي وميلان (كلاهما كان يملك 76 نقطة) ويوفنتوس (75).
وحقق ميلان الأهم بفوزه على أتالانتا 2-صفر، وثأر لخسارته أمامه على ارضه في سان سيرو بثلاثية نظيفة.

وكان ميلان بحاجة الى الفوز لضمان بطاقته بغض النظر عن نتيجة مباراتي نابولي ويوفنتوس.
وحصل ميلان على ركلة جزاء اثر عرقلة الفرنسي ثيو هرنانديز داخل المنطقة من مدافعين الدنماركي يواكيم ميهلي فانبرى لها الاختصاصي الدولي العاجي فرانك كيسييه زاحفة على يمين الحارس بيارلويجي غوليني (43).

وكاد الدولي الكولومبي دوفان ساباتا يدرك التعادل لاتالانتا من تسديدة قوية زاحفة من مسافة قريبة مرت بجوار القائم الأيمن لجانلويجي دوناروما (58).
وأهدر البرتغالي رافايل لياو فرصة توجيه الضربة القاضية لأتالانتا عندما تلقى كرة على طبق من ذهب من الفرنسي سواليهو مييتيه خلف الدفاع داخل المنطقة فلعبها ساقطة ارتدت من القائم الأيمن للحارس بيارلويجي غوليني (71).

وتنفس ميلان الصعداء في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع عندما حصل على ركلة جزاء اثر لمسة يد على يد الالماني روبن غوزنس اثر تسديدة قوية للدولي التركي هاكان جالهان أوغلو فانبرى لها كيسييه بنجاح على يسار الحارس غوليني (90+3).

وطرد مدافع أتالانتا الهولندي مارتن دي رون لاعتدائه البوسني رادي كرونيتش، بديل المغربي الاصل الاسباني الجنسية ابراهيم دياز.
وأنهى ميلان الموسم في المركز الثاني برصيد 79 نقطة بفارق نقطة واحدة أمام أتالانتا ويوفنتوس الذي استفاد من هدية هيلاس فيرونا الذي أرغم مضيفه نابولي على التعادل الإيجابي 1-1، ليتفادى الغياب عن المسابقة القارية الأم للمرة الأولى منذ موسم 2012-2013.
واندفع لاعبو المدرب أندريا بيرلو الذي أبقى هدافه الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو على دكة البدلاء، منذ البداية ونجح أنريكو كييزا في منحهم التقدم مبكرا بتسديدة بيسراه من مسافة قريبة (6)، وأضاف الإسباني ألفارو موراتا الهدف الثاني بضربة رأسية من مسافة قريبة اثر مجهود فردي رائع للدولي الأرجنتيني باولو ديبالا (29).

وعزز لاعب الوسط الدولي الفرنسي أدريان رابيو تقدم يوفنتوس بهدف ثالث عندما تلقى كرة من السويدي ديان كولوشيفسكي فانفرد بالحارس لوكاش سكوروبسكي ولعبها زاحفة على يمينه داخل المرمى (45).

وأضاف موراتا هدفه الشخصي الثاني والرابع لفريقه عندما تلقى كرة من حارس المرمى الدولي البولندي فويتشيخ شتشيزني خلف الدفاع فانطلق وتوغل داخل المنطقة قبل ان يسددها قوية بيسراه داخل المرمى (47).

وسجل ريكاردو أورسوليني هدف الشرف لبولونيا بتسديدة من مسافة قريبة (85).
وخيب نابولي الآمال بسقوطه في فخ التعادل أمام ضيفه هيلاس فيرونا 1-1.

وانتظر نابولي الدقيقة 60 لافتتاح التسجيل عندما استغل لاعب هيلاس فيرونا السابق أمير رحماني من كوسوفو كرة من ركلة ركنية تابعها برأسه في الوهلة الأولى فارتدت من أحد المدافعين قبل أن تتهيأ أمامه مجددا ليسددها قوية بيمناه داخل المرمى.

ونجح ماركو فراوني في ادراك التعادل لهيلاس فيرونا بتسديدة قوية بيمناه من داخل المنطقة على يمين الحارس أليكس ميريت (69).
وانهى نابولي الموسم في المركز الخامس ليبقى عزاؤه الوحيد المشاركة الموسم المقبل في مسابقة الدوري الأوروبي “يوروبا ليغ” إلى جانب لاتسيو السادس ساسوولو يوروبا ليغ بفوزه على لاتسيو الذي خسر أمام مضيفه ساسوولو بهدفين نظيفين سجلهما اليوناني يورغوس كيرياكوبوليس (10) ودومينيكو بيراردي (78 من ركلة جزاء).

وضمن روما الثامن المشاركة في المسابقة القارية الجديدة دوري المؤتمر الأوروبي الجديدة “يوروبا كونفرنس ليغ” بتعادله مع مضيفه سبيتسيا بهدفين للمصري الأصل ستيفان الشعراوي (52) والأرميني هنريك مخيتاريان (85) مقابل هدفين لدانييلي فيردي (6) وتوماسو بوبيغا (38).
وتعادل تورينو مع بينيفينتو بهدف للبرازيلي بريمر (29) مقابل هدف للكولومبي أندريس تييو (72).
اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *