Connect with us

عربي ودولي

الحكومة الإيطالية تعد بكشف حقيقة حادث سقوط مقصورة تلفريك

ستريزا (إيطاليا)-(أ ف ب)- وعدت الحكومة الإيطالية، الإثنين، بإلقاء الضوء على حادث تحطم مقصورة تلفريك في منتجع ستريزا السياحي في مقاطعة بيمونتي شمال إيطاليا الأحد وأسفر عن مقتل 14 شخصا بينهم خمسة إسرائيليين.

وأعلن وزير النقل انريكو جوفانيني خلال مؤتمر صحافي في المكان: “سنلقي الضوء على الأسباب التي أدت إلى وقوع الحادث. منذ أمس شكلنا لجنة مخصصة لهذه الغاية”. وفتحت نيابة ميلانو تحقيقا بتهمة “القتل غير العمد والتسبب بإصابات جراء الإهمال”.


والناجي الوحيد طفل في الخامسة نقل إلى مستشفى في تورينو حيث يعالج من ارتجاج في الدماغ وكسور في الساقين. ونقلت صحيفة “لا ريبوبليكا” عن مدير المستشفى جوفاني لافالي قوله “الساعات الـ48 المقبلة ستكون حاسمة. هو في حال الخطر لكن هناك أمل”.

ووقع الحادث قرابة الساعة 12,30 (10,30 بتوقيت غرينتش) على بعد 100 متر من آخر محطة للتلفريك عند قمة جبل موتاروني. وقد يكون السبب انقطاع أحد الكابلات في أعلى نقطة من الرحلة.

واستبعدت فرضية الوزن الزائد بما أن المقصورة قادرة على نقل 35 شخصاً وكان في داخلها 15 فقط.
وهوت المقصورة من على ارتفاع 15 مترا ثم انزلقت على جزء من المنحدر قبل أن تصطدم بشجرة.
ووقع الحادث مع بدء إيطاليا مجدداً باستقبال السياح مع رفع القيود المفروضة بسبب جائحة كورونا.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *