Connect with us

فلسطين

نقابة المحامين تستنكر الاعتداء على المفتي وتدعو للوحدة ونبذ الفرقة

رام الله- “القدس” دوت كوم- استنكرت نقابة المحامين، الاعتداء الذي تعرض له مفتي القدس والديار الفلسطينية الشيخ محمد حسين، خلال إلقائه خطبة الجمعة من على منبر صلاح الدين الأيوبي في المسجد الأقصى المبارك.

وقالت النقابة في بيان لها، السبت، إن الشيخ حسين شخصية وطنية مقدسية كرس حياته في خدمة المسجد الأقصى وخاض مع أبناء شعبه في القدس معركة إسقاط البوابات الإلكترونية داخله، وكان دوماً في خط الدفاع الأول لاقتحامات المستوطنين وكافة الانتهاكات والتعديات في مدينة القدس.


وأوضحت أن الحالة الوطنية النوعية التي عبر عنها الشعب الفلسطيني في كافة أماكن وجوده، وتمسكه بهويته الفلسطينية، شكلت صفعة للمشروع الاستعماري الذي تقوم عليه قوة الاحتلال العسكري.

وشددت على أهمية البناء والمراكمة على هذا الإنجاز العظيم، واستغلال المعطيات القائمة وحالة الوحدة السائدة من أجل استكمال بناء الاستراتيجية النضالية الوحدوية المطلوبة، وصولاً إلى زوال الاحتلال.

وأكدت النقابة أن أحد مقومات نجاح الحالة الجماهيرية الوطنية القائمة هو وحدة الشعب الفلسطيني والحفاظ على أدبيات الاختلاف، “وبناء عليه نرى لزاماً علينا جميعاً نبذ أي عوامل تؤدي للفتنة والفرقة، خصوصاً بعد حادثة الأمس في المسجد الأقصى”.

ودعت أبناء الشعب الفلسطيني إلى نبذ الفتنة ورفض نشر الفوضى داخل الأماكن الدينية والمقدسات، لأن هذه التصرفات لا تخدم إلا الاحتلال ومصالحه.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *