Connect with us

عربي ودولي

استقالة عضوة مدنية من مجلس السيادة السوداني الانتقالي متهمة إياه “بالفشل”


الخرطوم- (أ ف ب)- أعلنت عائشة موسى السعيد، عضو مجلس السيادة الانتقالي السوداني، السبت، استقالتها من منصبها في المجلس الذي قالت إنه “فشل” في إنهاء معاناة السودانيين.

وقالت السعيد في بيان تلته للصحافيين “تقدمت باستقالتي عن التكليف بعضوية مجلس السيادة الانتقالي … فشلت الحكومة في رفع المعاناة عن كاهل المجتمع السوداني”.

شُكل المجلس الانتقالي الذي يرأسه الفريق عبد الفتاح البرهان بموجب اتفاق سياسي بين العسكريين وتحالف الحرية والتغيير الذي قاد الاحتجاجات العارمة التي أفضت الى الاطاحة بالرئيس السوداني السابق عمر البشير في نيسان 2019.

وتألف مجلس السيادة من ستة مدنيين، بينهم امرأتان وخمسة عسكريين، وعقب توقيع الحكومة الانتقالية اتفاق السلام مع تحالف حركات مسلحة كانت تقاتل الحكومة في مناطق دارفور وجنوب كردفان والنيل الازرق في تشرين الأول 2020، انضم إليه ثلاثة ممثلين للمجموعات المسلحة.

واشارت السعيد إلى أن المكون المدني للحكومة “لا يشارك في صنع القرار”. وقالت “لا اريد ان اشارك في دولة تديرها قوة خفية”، بدون مزيد من التفاصيل.

وأضافت: “تم التجاهل الكامل لآرائنا والصلاحيات الدستورية للمكون المدني” في المجلس.

يعاني السودان من أزمة اقتصادية تفاقمت بعد الاطاحة بالبشير. وبلغ معدل التضخم 363% وفق إحصاءات حكومية، كما ينتظر السودانيون في طوابير لساعات للحصول على رغيف الخبز ووقود السيارات.
اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *