Connect with us

فلسطين

المقاومة لـ الاحتلال: إن عدتم عدنا وأيادينا على الزناد

غزة – “القدس” دوت كوم – أكدت غرفة العمليات المشتركة للمقاومة الفلسطينية في قطاع غزة، اليوم الجمعة، على أنها لا زالت جاهزة للتصدي لأي عدوان إسرائيلي وأنها رغم كل الدمار والقتل والعربدة لا زالت بخير.

ووجه متحدث باسم الغرفة في مؤتمر صحفي، رسالة للاحتلال قال فيها “نقول بكل وضوح إن عدتم عدنا، أيادينا على الزناد ولمعركتنا فصول لم تكتب بعد، وإن منطق العربدة والعنجهية لن يواجه إلا بالصمود والرد والتحدي”.


وأضاف “إن هذا النصر على العدو وإفشاله هو ثمرة دماء الشهداء الزكية وتضحياتهم المباركة من قادة وجند ومواطنين، فسلام على أرواحهم الطاهرة وبوركت دماؤهم الزكية، ثم هو ثمرة صمود شعبنا العظيم في غزة الباسلة التي ستبقى شوكة في حلق الغزاة حتى يرحلوا ويغربوا عن أرضنا بإذن الله، فلشعبنا كل التحية فهو صانع النصر ورائد الملحمة وعنوان البطولة”.

وشدد على أن المقاومة بخير، وأن الاحتلال لم يصل إلى مقدراتها وتدمير إمكاناتها كما روج وزعم ذلك لتبرير عدوانه والتغطية على فشله.

وقال “المقاومة كانت ولا تزال قادرة على الرماية الصاروخية لفترات طويلة بفضل الله، وعلى التصدي لأي عدوان يشنه الاحتلال على أرضنا وشعبنا، ولا زال في جعبتها الكثير مما يفاجئ العدو”.

وأضاف المتحدث باسم المقاومة “على كل الأطراف المعنية أن تلجم الاحتلال عن عدوانه على أهلنا ومقدساتنا وشعبنا في القدس والشيخ جراح وغزة والضفة وفي كل أماكن تواجد شعبنا، وإلا فإن المقاومة ستكون لها كلمة الفصل ولن تقف مكتوفة الأيدي أمام أي عدوان وظلم وحصار وعربدة للاحتلال”.

ودعا كل شعوب الأمة وقواها المقاوِمة والحية أن تنهض لاستلهام تجربة المقاومة في غزة لبناء القوة اللازمة بكل أشكالها ومقوماتها والتكاتف والعمل من أجل كنس الاحتلال وارغامه على وقف عدوانه على قبلتهم الأولى ومسرى نبيهم وعنوان كرامتهم، فهزيمة الكيان ممكنة بل حتمية. كما قال.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *