Connect with us

فلسطين

الصليب الأحمر: إعادة بناء غزة سيستغرق سنوات وربما عقود


جنيف- “القدس” دوت كوم- رحب فابريزيو كاربوني المدير الإقليمي للجنة الدولية لمنطقة الشرق الأدنى والأوسط، بوقف إطلاق النار الذي جاء بعد 11 يومًا من الأسى والموت والدمار بحق المدنيين في قطاع غزة، مؤكدًا أنه لا بد في المرحلة الحالية من تركيز الدعم والجهود على إعادة البناء والتعافي من الضرر الجسيم الذي حدث في أقل من أسبوعين، والذي سيستغرق سنوات، إن لم يكن عقودًا من الزمن، لإعادة بنائه من جديد.

وقال كاربوني في مؤتمر صفحي من جنيف، إن كل نزاع يحدث في غزة ينقل السكان إلى مستوى أدنى مما هو عليه في حينها، فلم تحظ غزة بفرصة التعافي بشكلٍ كاملٍ من أي جولة تصعيدٍ واجهتها.

وأضاف “لا تزال بعض العائلات التي دُمرت منازلها في عام 2014 تسكن في منازل بإيجارات مؤقتة قدمتها لهم منظمات الإغاثة وقتها”.

وأشار إلى أن اللجنة الدولية تنظر في تلبية الاحتياجات الطارئة، مثل العمليات الجراحية وإصلاح شبكات المياه والكهرباء، كما تتركز جهودنا أيضًا على الاحتياجات طويلة الأمد، مثل إصلاح البنى التحتية وتقديم الدعم النفسي الملح.

وقال “تتمثل إحدى أولوياتنا في جلب إمدادات طبية إضافية لدعم نظام صحي هش بالفعل، إذ يعمل هذا النظام تحت ضغوط هائلة، وبالأخص في ظل جائحة كوفيد-19″، مشيرًا إلى أن اللجنة دعمت بالفعل بعض إصلاحات شبكات المياه والصرف الصحي والكهرباء في غزة، وأنها تسعى إلى تكثيف جهودها في سبيل تحقيق المزيد من الأثر.

وأضاف “لقد تضرر ما يقدر بنحو 700,000 فلسطيني من الأضرار التي لحقت بالبنية التحتية للكهرباء، وقد انخفضت إمدادات المياه بنسبة 40 بالمئة”.

ولفت إلى أن آلاف الأشخاص فقدوا منازلهم ومشاريعهم الخاصة وأماكن عملهم، وسيحتاجون إلى دعمٍ هائلٍ للوقوف على أقدامهم من جديد، مشيرًا إلى أن المزارعون لم يتمكنوا من الوصول إلى أراضيهم، تاركين المحاصيل دون ري والحيوانات دون رعاية منذ بداية التصعيد، وما زال خطر فقدانهم موسم الحصاد قائمًا.

وأشار إلى أنه في أعقاب هذا التصعيد الأخير، يشكل التلوث بالأسلحة خطرًا ماثلاً يهدد الأرواح في قطاع غزة، إذ يُعتقد أنه أصبح هناك مئات الذخائر غير المنفجرة منتشرة في أنحاء القطاع.

سوف يستغرق الأمر سنوات لإعادة البناء، وحتى وقتًا أطول لإعادة لملمة الحياة الممزقة، فما زال الحزن يخيم على أولئك الذين شهدوا الهجمات بأم أعينهم، وغيرهم ممن فقدوا أحباءهم. كما قال.

وأضاف “هناك قدر كبير من العمل الذي ينبغي إنجازه لتقديم الدعم اللازم لهؤلاء الأشخاص الآن، لا وقت لنضيعه”.
اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *