Connect with us

فلسطين

عشرات الإصابات خلال قمع الاحتلال مسيرات سلمية في الضفة الغربية

رام الله- “القدس” دوت كوم- أصيب عشرات المواطنين، اليوم الجمعة، بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، خلال قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي مسيرات انطلقت من عدة مناطق في الضفة الغربية.

ففي نابلس، أصيب عدد من المواطنين بالرصاص الحي، والاختناق بالغاز المسيل للدموع، خلال مواجهات اندلعت في بلدة بيتا وحاجز حوارة العسكري المقام على أراضي المواطنين جنوب نابلس.

وأفاد مدير الإسعاف والطوارئ بالهلال الأحمر في نابلس أحمد جبريل، بأن الطواقم نقلت إصابة بالرصاص الحي، خلال مواجهات مع الاحتلال في جبل صبيح في بلدة بيتا، للمستشفى لتلقي العلاج.

وأدى أهالي البلدة صلاة اليوم الجمعة على جبل صبيح، في فعالية دعت إليها لجنة التنسيق الفصائلي في البلدة بيتا، رفضا لإقامة بؤرة استيطانية على الجبل.

وفي السياق أصيب عدد من المواطنين بالاختناق نتيجة استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، أطلقه جيش الاحتلال الإسرائيلي خلال مواجهات اندلعت على حاجز حوارة جنوبا.

كما أصيب عشرات المواطنين بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، خلال قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي مسيرة قرية بيت دجن شرق نابلس.

وأطلقت قوات الاحتلال الأعيرة النارية، وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع بكثافة تجاه المشاركين في المسيرة، ما أدى الى إصابة العديد منهم بالاختناق.

وتقمع قوات الاحتلال على مدار الأسابيع المتتالية المسيرة الأسبوعية التي تنظم في بيت دجن، وتدعو إليها اللجنة الشعبية للدفاع عن الأراضي المهددة بالاستيلاء، وفصائل العمل الوطني، باتجاه الأراضي التي يهددها الاستيطان شرق القرية.

وفي رام الله، أصيب عدد من المواطنين بالاختناق، جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، أطلقه جيش الاحتلال الإسرائيلي، خلال قمعه مسيرة خرجت في قرية نعلين غرب رام الله.

وقالت مصادر محلية، إن جيش الاحتلال أطلق قنابل الصوت والغاز، صوب المشاركين في المسيرة، الذين خرجوا إسنادا للقدس ونصرة لقطاع غزة، ما أدى إلى إصابة عدد منهم بالاختناق.

وأضافت أن المسيرة انطلقت من وسط القرية، وصولا إلى بوابة جدار الضم والتوسع المقام على أراضي جنوب البلدة.

ورفع المشاركون صور شهيد أم الفحم محمد كيوان، والعلم الفلسطيني، ورددوا الهتافات المنددة بجرائم الاحتلال.

وفي قلقيلية، أصيب ثلاثة شبان بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، والعشرات بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، اليوم الجمعة، خلال قمع  قوات الاحتلال الإسرائيلي مسيرة قرية كفر قدوم السلمية الاسبوعية، المنددة بالاستيطان والمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ 18 عاما.

وأفاد شهود عيان، بأن جيش الاحتلال قمع المسيرة الأسبوعية السلمية، بإطلاق الأعيرة النارية وقنابل الغاز والصوت اتجاه المشاركين في المسيرة، ما أدى لإصابة 3 شبان بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، والعشرات بالاختناق.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *