Connect with us

فلسطين

البرغوثي: إسرائيل ترتكب جريمتي حرب وفقًا للقانون الدولي

رام الله – “القدس” دوت كوم – أكد أمين عام المبادرة الوطنية الفلسطينية مصطفى البرغوثي “أن إسرائيل ترتكب جريمتي حرب وفقًا للقانون الدولي، وهما: جريمة التطهير العرقي، وجريمة الفصل العنصري.

وقال البرغوثي خلال مؤتمر صحفي عقده في مقر شبكة وطن الإعلامية، الخميس، “إن الاحتلال يصعّد عملية تهويد القدس، وقد حاول في الشيخ جراح إعادة تنفيذ التطهير العرقي كما فعل سابقا عام 1948”.


وشدد البرغوثي على أن أهم ما تبلور سياسياً في ظل هذا العدوان على الشعب الفلسطيني هو أن هدف الفلسطينيين لم يعد فقط إنهاء الاحتلال، وإنما إسقاط نظام العنصرية في كل فلسطين التاريخية، مشيرًا إلى أن ما وحّد الفلسطينيين في كل أنحاء فلسطين أنهم أدركوا بأنهم مستهدفون بنظام تمييز عنصري واحد.

وأضاف البرغوثي أن إدارة بايدن وبعض قادة دول أوروبا يتحدثون عن حق إسرائيل بالدفاع عن نفسها دون الإشارة لحق الفلسطينيين بالدفاع عن أنفسهم،  وهذه أبشع أشكال العنصرية.

وأشار أمين عام حركة المبادرة الوطنية الفلسطينية مصطفى البرغوثي إلى أن رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو يستخدم دماء الفلسطينيين من أجل أن يبقى في الحكم، وكي يهرب من قضايا الفساد التي تلاحقه.

من جانب آخر، وفي رصده لمعطيات استهداف الفلسطينيين في هذا العدوان، قال البرغوثي: “إن قوات الاحتلال قتلت نحو 300 فلسطيني في الضفة الغربية وقطاع غزة، وأنه في العدوان المتواصل على غزة أباد الاحتلال 12 عائلة بالكامل، وقتل طبيبين وعائلتيهما باستهداف مباشر لمنزليهما”.

في حين، قال البرغوثي: “إن نحو 3 آلاف مواطن أصيبوا بعدوان الاحتلال على الضفة الغربية والقدس، من بينهم 188 إصابة بالرصاص الحي”، إضافة لاستشهاد 29 مواطنًا في الضفة الغربية.

وتطرق البرغوثي إلى العديد من قضايا التمييز العنصري التي يمارسها الاحتلال بحق الفلسطينيين مقارنة مع الفلسطينيين، بينها قضايا المياه والبناء فيما أكد البرغوثي أن ما كانت تسعى له الحركة الصهيونية لم ينجح وفشلت، حيث إن أعداد الفلسطينيين في فلسطين التاريخية يزيد عن أعداد الإسرائيليين.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *