Connect with us

فلسطين

6 شهداء وأكثر من 100 جريح في عدوان الاحتلال المتواصل على القطاع

غزة- “القدس” دوت كوم- استُشهد 6 مواطنين، الثلاثاء، وأصيب 105 آخرون بجروح متفاوتة، جراء العدوان الإسرائيلي المستمر على قطاع غزة لليوم التاسع على التوالي، الذي شهد تركيزاً كبيراً على استهداف الشقق والمنازل السكنية وكذلك المقار الحكومية، ومواصلة ضرب البنية التحتية وخاصةً الشوارع العامة الرئيسية، فيما واصلت المقاومة إطلاق رشقات صاروخية وقذائف الهاون، ما أدى إلى مقتل عاملين تايلنديين، وإصابة 7 آخرين، إلى جانب إصابة 12 إسرائيليًا.

وبحسب وزارة الصحة، فإن من بين الشهداء طفلين، استشهدا في غارتين منفصلتين، وسيدة استشهدت في ساعة متأخرة من مساء الثلاثاء.


وبذلك، يرتفع عدد الشهداء منذ بداية التصعيد إلى 218، من بينهم 63 طفلًا، و37 سيدة، و16 مسنًا، فيما ارتفع عدد الإصابات إلى 1505 منهم 450 طفلًا و295 سيدة، ومن بين مجمل الإصابات 50 إصابة شديدة الخطورة، و370 بالأجزاء العلوية منها، و130 إصابة بالرأس.

وأفاد مراسل “القدس” دوت كوم أن طائرات الاحتلال الحربية دمرت ما لا يقل عن 14 منزلًا، إلى جانب استهداف عمارة كحيل السكنية في محيط جامعات غزة، التي تضم أسفلها مكاتب تعليمية، فيما تضررت العديد من المنازل المجاورة للمنازل المستهدفة.

وأشار إلى أن الاحتلال قصف مباني أُخرى داخل مجمع أنصار الحكومي، الذي تعرض منذ بداية التصعيد لتدمير كبير، مشيرًا إلى أنه مجمع حكومي يضم عدد كبير من المبانٍ الخاصة بأجهزة الأمن المختلفة.

وهاجمت طائرة استطلاع بعدد من الصواريخ شقة داخل مبنى سكني، تعود لمكتب مختص بشؤون أسرى حركة حماس في محيط ساحة الكتيبة الذي شهد جملة غارات فجر الثلاثاء.

وشنت طائرات حربية في ساعة متأخرة من مساء الثلاثاء، عشرات الغارات على مدينتي خانيونس ورفح جنوب القطاع، حيث طالت أهدافًا متفرقة وأوقعت شهيدة و5 جرحى.

كما شنت الطائرات الحربية مع أذان صلاة فجر الثلاثاء، نحو 70 غارة مماثلة في حدود 30 دقيقة على مناطق متفرقة من شمال قطاع غزة، طالت 3 منازل ومخازن تجارية، وأراضي زراعية وأخرى خالية وطرق ومفترقات عامة، وذلك على غرار التي تنفذها بشكل غير مسبوق في الليالي الأخيرة.

وقال الناطق باسم جيش الاحتلال إن 60 طائرة شاركت في الهجمات، زاعمًا أنها هاجمت 10 كيلو مترات من ما أسماها “مترو أنفاق” “حماس”.

وقال أشرف القدرة الناطق باسم وزرة الصحة: إن الاحتلال يتعمد منذ بداية التصعيد استهداف المدنيين العزل والطواقم الطبية والمؤسسات المدنية والصحية في قطاع غزة بكل ضراوة مستخدمًا قوة تدميرية هائلة مخالفة للمواثيق الدولية.

وأشار إلى أن العدوان الإسرائيلي تسبب بتشريد عشرات الآلاف من المواطنين في ظروف صحية صعبة ومعيشية قاسية في ظل انتشار فيروس كورونا والأمراض المعدية، مشيرًا إلى أن وزارة الصحة ليس بمقدورها متابعة مراكز الايواء وخاصة مع استمرار العدوان وما أعقبه من توقف للمختبر المركزي واستهداف المرافق الصحية.

وحذر من مسلسل الانتهاكات الإسرائيلية بحق الطواقم والمؤسسات الصحية مما يشكل تهديدًا لعملها وإعاقة حركتها في إخلاء وإنقاذ ضحايا العدوان، مطالبًا المجتمع الدولي بتجريم تلك الانتهاكات ومحاسبة المحتل على جرائمه وفقًا للمواثيق والأعراف الدولية.

وطالب الجهات المعنية بالضغط على الاحتلال الإسرائيلي من أجل فتح المعابر لوصول المساعدات الصحية والوفود الطبية وتسهيل حركة الجرحى والمرضى لاستكمال علاجهم في المستشفيات التخصصية خارج قطاع غزة.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *