Connect with us

رياضة

وحدة إسعاف وطوارئ برج اللقلق تواصل خدمة رواد المسجد الأقصى المبارك


القدس”القدس”دوت كوم – استمرت طواقم إسعاف وطوارئ عيادة الأقصى – إسعاف برج اللّقلق بتقديم خدماتها الطبية والإسعافات الأولية لرواد المسجد الأقصى المبارك، وبخاصّة القاطنين في حي باب حطّة والأحياء المجاورة، وزوّار المسجد الأقصى المبارك خلال الشهر الفضيل، إضافة إلى تنظيم الدّورات والفعّاليّات التّوعويّة على مدار العام للمحافظة على الوعي العامّ بشأن الإسعافات الأوّليّة والتّعامل في أوقات الخطر والكوارث.


وبعد انقطاع طويل دام قرابة العام منذ حظر التجمعات داخل باحات المسجد الأقصى المبارك بسبب الظروف التي مررنا بها بسبب وباء كورونا، قام طاقم إسعاف وطوارئ برج اللقلق بتغطية ميدانية في باحات وساحات المسجد الأقصى المبارك والمشاركة أيضا بتنظيم وترتيب الأمور مع تواجد أكثر من ٥٠ متطوع من طاقم الإسعاف موزعين على جميع مساحة الحرم القدسي الشريف مع تقديم الخدمات الطبية الإسعافية الطارئة في خيمتين خاصتين في وحدة اسعاف وطوارئ برج اللقلق إحداهما للنساء على سطح قبة الصخرة المشرفة وأخرى للرجال في محيط الجامع القبلي للمسجد الأقصى مع تجهيز منطقة عزل كاملة احتياطياً لحالات الطوارئ.


قدم طاقم اسعاف برج اللقلق خدماته الطبية على مدار الأسبوع لاسيما في أيام الجمع المباركة من الشهر الفضيل حيث تكون ذروة العمل والعطاء لاستقبال زوار المسجد الاقصى في أفضل حال وبالطبع بالتعاون والتنسيق مع جميع أجسام الإسعاف والمتطوعين الموجودة وبطبيعة الحال مع دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس ونقابة الأطباء.


رسم البسمة على وجوه الأطفال، عدا عن توزيع الكمامات والمعقمات على المصلين وتقديم الخدمات الطبية الإسعافية هي نابعة من التزامهم بالواجب الوطني والديني تجاه شعبنا والوقوف في مقدمة متطوعين المسجد الأقصى تلك المسؤولية التي لطالما اعتاد عليها الطاقم منذ تأسيسه قبل ١٥ عام وذلك بالتواجد في كافة المناسبات الوطنية والدينية وتقدمه المساعدة قدر المستطاع.


ولا نستطيع أن نغفل جهود إدارة وحدة الاسعاف – اسعاف برج اللقلق المدرب احمد شحادة والمدرب نضال سدر على التنسيق والتنظيم وإدارة الوحدة على أكمل وأفضل وجه عوضاً عن الطاقم المتطوع الحاصل على الشهادات التخصصية المختلفة في الاسعافات الاولية.


حيث أشار المدرب أحمد شحادة إلى اهمية إشراك أعداد جديدة من المتطوعين والمتطوعات الجدد في كل عام من أجل الحفاظ’ على استمرارية و نشاط الوحدة والتي يعتبر عنصر المتطوعين أهم عنصر حافظ على استمرارية العطاء في اسعاف وطوارئ برج اللقلق.


وأضاف المدرب نضال سدر ان الجهود جميعها التي تصب في خدمة المقدسيين داخل الحرم القدسي الشريف مباركة ومهمة معرباً عن شكره لدائرة الأوقاف الإسلامية في القدس ونقابة الأطباء الفلسطينية على التنسيق والتنظيم بين الطواقم المختلفة وتحديد المواقع والمساعدة بإدخال المعدات والمستلزمات الطبية.


فيما أكد المدير التنفيذي في البرج منتصر ادكيدك أن البرج كان سباقاً في العمل التطوعي والمجتمعي وحاضنة لمختلف القطاعات المقدسية التي تخدم المجتمع والتي تشكل طاقاته الكامنة لاسيما متطوعين ومتطوعات طاقم إسعاف وطوارئ برج اللقلق المجتمعي.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *