Connect with us

فلسطين

من البحر إلى النهر.. إضراب شامل يعم فلسطين

رام الله- “القدس” دوت كوم- يعم الإضراب الشامل فلسطين اليوم الثلاثاء، 18 أيار الجاري، نصرةً للقدس والشيخ جراح والمسجد الأقصى وتنديدًا بالعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة وكافة الأراضي الفلسطينية.

وشمل الإضراب كافة مناحي الحياة التجارية والتعليمية، بما فيها المؤسسات الخاصة والعامة، وأغلقت المدارس والجامعات، وكذلك المصارف ووسائل النقل العام، كما ذكرت الوكالة الرسمية.

وكانت لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية في الداخل قد دعت للإضراب العام، يشمل جميع المرافق اليوم الثلاثاء، باستثناء جهاز التعليم الخاص، وأن يكون إضرابًا سلميًا مع نشاطات محلية، مع مرجعية سياسية واضحة، تقودها مركبات لجنة المتابعة والسلطات المحلية واللجان الشعبية وأطر المجتمع المدني والشبابي في كل واحدة من المدن والبلدت، وتحت الشعارات السياسية التي تطرحها المتابعة.

كما دعت لجنة المتابعة إلى وقف الحرب الدموية على القطاع، والعدوان المستمر على مدينة القدس والمسجد الأقصى وحي الشيخ جراح، وسحب كافة العصابات الاستيطانية وقوات القمع من جميع المدن والقرى، بما فيها مدن الساحل.

ودعت أيضًا إلى الوقوف إلى جانب مئات المعتقلين في المعتقلات البوليسية وتلك التابعة لجهاز الشاباك، داعيةً إلى إطلاق سراحهم فورًا ووقف كافة المحاكمات.

ودعت القوى الوطنية والإسلامية للإضراب الشامل في كل الأراضي الفلسطينية المحتلة وفي مخيمات اللجوء والشتات اليوم الثلاثاء، مؤكدةً على مواصلة الهبة الجماهيرية لكل أبناء الشعب واستدامة الفعاليات الجماهيرية والكفاحية في إطار المقاومة الشعبية، وأهمية مشاركة الجميع في إطارها وصولًا إلى الانتفاضة الشاملة.

وقرر مجلس الوزراء مشاركة موظفي القطاع العام في الإضراب، باستثناء وزارة الصحة والهيئات المحلية والمؤسسات الخدماتية التي ستعمل بنظام حالة الطوارئ لمواصلة تقديم خدماتها للمواطنين.

ودعا أمين عام اتحاد نقابات عمال فلسطين شاهر سعد، جمهور العمال والعاملات في فلسطين، وكذلك النقابات الوطنية والعامة لدعم فعاليات الإضراب العام، وعدم التوجه لأعمالهم.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *