Connect with us

اقتصاد

المانحون الدوليون يتعهدون بتوفير أكثر من 100 مليار دولار لدعم اقتصاد أفريقيا

باريس- (د ب أ)- تعهد المانحون الدوليون الذين اجتمعوا، الثلاثاء، بالعاصمة الفرنسية باريس بتوفير أكثر من 100 مليار دولار للمساعدة في دعم اقتصاد قارة أفريقيا في خضم الأزمة الناجمة عن جائحة كورونا.
وقال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على هامش القمة التي دعا إلى انعقادها إن الدول المشاركة يمكنها توفير زهاء 100 مليار دولار بالتعاون مع صندوق النقد الدولي.
وذكرت رئيسة صندوق النقد الدولي كريستالينا جيورجيفا أن “النمو والاستقرار في أفريقيا يعنيان النمو والاستقرار في أوروبا”.
وأضاف ماكرون أن نسبة من تلقوا لقاح فيروس كورونا بين سكان أفريقيا هي من أقل المعدلات في مختلف أنحاء العالم، مشيراً إلى أن القارة السمراء سوف تحتاج في تقديره إلى 285 مليار دولار حتى عام 2025.
ودعا ماكرون زعماء دول وحكومات ورؤساء منظمات دولية لحضور الاجتماع الذي انعقد في قاعة “جران باليه إيفيمير” وهي قاعة عرض مؤقتة بالقرب من برج إيفل. وشارك البعض في القمة من خلال دائرة الفيديو.
ومن بين المشاركين رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين ورئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل.
وقالت رئيسة صندوق النقد الدولي كريستالينا جورجييفا :”علينا أن نعود إلى التنمية القوية التي حققتها أفريقيا قبل كورونا”، مشيرة إلى أن هذا يعني عملاً استثنائياً لصندوق النقد. وأوضحت أن حقوق السحب الخاصة في صندوق النقد سوف تحول من الدول الثرية إلى افريقيا من أجل الوصول إلى مبلغ 100 مليون دولار.
ويذكر أن حقوق السحب الخاصة هي أصول احتياطية دولية استحدثها صندوق النقد لتكون مكملة للاحتياطيات الأصلية الخاصة بالبلدان. واقترحت جيورجيفا في آذار الماضي زيادة الاحتياطيات المالية للصندوق بواقع 650 مليار دولار.
وقال ماكرون: “نحن ملتزمون بالسماح للدول الأغنى بإعادة توزيع حقوق السحب الخاصة بها على الدول الأكثر فقرا، وبخاصة في افريقيا، بحيث يتحول مبلغ الـ33 مليار دولار المتاحة اليوم إلى 100مليار دولار”.
وقال رئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية فيليكس تشيسكيدي إن أفريقيا تضررت بشدة من جراء جائحة كورونا، وخاصة فيما يتعلق بالاقتصاد.
ولفت إلى أن الأمر الأهم الآن هو العمل من أجل إنعاش الاقتصاد، وهو ما يعني الاستثمار في البنية التحتية، على سبيل المثال.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *