Connect with us

رياضة

بطولة إيطاليا: تعثر ميلان


روما”القدس”دوت كوم- (أ ف ب) -أعطى ميلان الأمل ليوفنتوس بالمشاركة في دوري أبطال أوروبا الموسم

المقبل بعد تعثره على أرضه أمام كالياري من دون أهداف، فيما عزز نابولي حظوظه بانتزاع بطاقته الى المسابقة القارية الأم بفوزه على مضيفه فيورنتينا 2-صفر الأحد في المرحلة 37 من الدوري الايطالي.


وبعد ثلاثة انتصارات متتالية، بينها على يوفنتوس بالذات في معقله 3-صفر وعلى جار الأخير تورينو في ملعبه أيضاً بسباعية نظيفة، بدا ميلان أمام فرصة ذهبية للمضي قدماً نحو العودة الى دوري أبطال أوروبا للمرة الأولى منذ موسم 2013-2014 بما أنه يلعب على أرضه ضد كالياري الذي ضمن بقاءه في دوري الأضواء.


لكن فريق المدرب ستيفانو بيولي وبغياب الهداف السويدي المخضرم زلاتان إبراهيموفيش الذي ستحرمه الإصابة من المشاركة مع بلاده في كأس أوروبا الصيف المقبل، عجز عن الوصول الى الشباك واكتفى بنقطة التعادل التي رفع بها رصيده الى 76 نقطة في المركز الثالث بفارق المواجهتين المباشرتين مع نابولي الرابع ونقطة أمام يوفنتوس المتنازل عن اللقب لغريمه إنتر.


وما يعقد مهمة ميلان أنه يختتم الموسم في ضيافة أتالانتا الثاني الذي يتقدم على الفريق اللومباردي بفارق نقطتين لكنه ضامن بطاقته الى دوري الأبطال نتيجة تفوقه في المواجهات المباشرة على منافسيه.
ويلعب نابولي في المرحلة الختامية مع هيلاس فيرونا، فيما يحل يوفنتوس ضيفاً على بولونيا وهو مهدد أن يغيب عن دوري الابطال للمرة الاولى منذ 10 أعوام، وتحديداً منذ موسم 2011-2012.
وبدا رئيس نابولي أوريليو دي لاورنتيس حذراً في المتر الأخير من الموسم، قائلاً على تويتر “فوز رائع، لكن يجب أن نحافظ على تركيزنا لأن الأمور لم تنته. الى الأمام نابولي على الدوام”.
وتابع نابولي مسيرته في الـ “سيري أ” على وقع الانتصارات منذ خسارته أمام يوفنتوس 1-2 في 7 نيسان/أبريل الماضي في مباراة مؤجلة من المرحلة الثالثة، حيث حقق سلسلة من 8 مباريات من دون خسارة (6 انتصارات مقابل تعادلين).


وجدد رجال المدرب جينارو غاتوزو فوزهم على فيورنتينا بعدما كانوا سحقوه بسداسية نظيفة في المرحلة 18.
وهي الخسارة الاولى لفريق “فيولا” في الدوري بعد سلسلة من 5 مباريات من دون خسارة، حقق خلالها انتصارين و3 تعادلات، علماً أن خسارته الاخيرة (قبل هذه المباراة) تعود إلى 17 نيسان/أبريل الماضي أمام ساسوولو 1-3.
وغاب عن صفوف نابولي الدولي الجزائري فوزي غلام والسنغالي كاليدو كوليبالي للاصابة، والصربي نيكولا ماكسيموفيتش والسلوفاكي ستانيسلاف لوبوتكا للمرض.


لم ينتظر فيورنتينا كثيراً لتهديد مرمى ضيفه، فسجل هدفاً في الدقيقة 13 بضربة رأسية من مهاجمه الصربي دوسان فلاهوفيتش ألغاه الحكم بداعي التسلل على الهداف، قبل ان تنوب العارضة عن حارس “فيولا” بييترو تيراتشيانو اثر تسديدة من ركلة حرة نفذها قائد نابولي لورنتسو انسينيي من 25 متراً (33).
ومع بداية الشوط الثاني استعان الحكم بتقنية حكم الفيديو المساعد “في أيه آر” لاحتساب ركلة جزاء لنابولي بعد خطأ من الصربي نيكولا ميلينكوفيتش على المدافع الكوسوفي امير رحماني، نفذها إنسينيي وصدها الحارس تيراتشيانو لتعود إلى القائد حولها بقدمه اليسرى في الشباك (56).


وسجل إنسينيي هدفه الـ 19 في الدوري في هذا الموسم، قبل أن يصد القائم تسديدته بالقدم اليمنى في الدقيقة 64 ليحرمه من زيادة غلته، ليعود ويتحول إلى ممرر لكرة حاسمة لزميله البولندي بيوتر زيلينسكي على يسار حافة منطقة الجزاء، سددها واصطدمت بالمدافع لورنتسو فينوتي وغيرت مسارها وخدعت الحارس (67).
وتأجل حسم هوية الفريق الثالث الهابط الى الدرجة الثانية، بتعادل بينيفينتو مع ضيفه الهابط كروتوني 1-1 بعدما تقدم الأول حتى الوقت بدل الضائع بهدف سجله جانلوكا لابادولا (13) قبل أن يتجاوز الضيف مشكلة النقص العددي في صفوفه منذ الدقيقة 24 بعد طرد المدافع الصربي فلاديمير غوليميتش ويخطف التعادل عبر النيجيري سيميون نوانكوو.


واهتزت شباك كروتوني حتى الآن بـ92 هدفاً في رقم هو الأسوأ لأي فريق في تاريخ الدوري، متفوقاً بهذا الرقم السلبي على كاسالي الذي تلقى 91 هدفاً في موسم 1933-1934 بحسب “أوبتا” للاحصاءات.
ورفع بينيفينتو الساعي الى تجنب مصير بارما وكروتوني، رصيده الى 32 نقطة في المركز الثامن عشر بفارق ثلاث نقاط خلف تورينو السابع عشر الخاسر السبت أمام سبيتسيا 1-4 والذي يملك مباراة مؤجلة يخوضها الثلاثاء في العاصمة ضد لاتسيو.


وشاءت الصدف أن يختتم بينيفينتو الموسم بمواجهة تورينو في ملعب الأخير، وقد يكون هابطاً في حال تعادل أو فوز “تورو” في العاصمة الثلاثاء.
وفي مباراة هامشية بين فريقين ضامنين لبقائهما من دون أي أمل بالمشاركة القارية الموسم المقبل، خسر أودينيزي أمام سمبدوريا بهدف للمخضرم فابيو كوالياريلا (88 من ركلة جزاء).

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *