Connect with us

عربي ودولي

الرئيس التشيكي يتهم روسيا بـ “الحماقة” بعد تصنيف بلاده بغير الصديقة

براغ – (د ب أ)- انتقد الرئيس التشيكي ميلوس زيمان قرار روسيا بتصنيف بلاده على قائمة جديدة لما يسمى بالدول الأجنبية غير الصديقة.
وقال الرئيس البالغ من العمر 76 عاما لمحطة فريكفانس 1 الإذاعية يوم الأحد “الجانب الروسي يرتكب حماقة لأنه من الخطأ تحويل الأصدقاء السابقين إلى أعداء”.
وقال إذا لم تكن الصداقة ممكنة، فينبغي إستعادة “العلاقات الصحيحة على الأقل”.
وبموجب قرار موسكو، يحق للجمهورية التشيكية توظيف 19 مواطنًا روسيًا فقط في سفارتها في روسيا.
وهذا له عواقب ملموسة للغاية: فإعتبارا من حزيران/يونيو وصاعدا، سيتوقف تشغيل الفنادق والمطاعم بالمركز الثقافي التشيكي في موسكو.
وتم بناء مجمع المباني الكبير في وسط مدينة موسكو في عام 1986 وهو بمثابة قاعدة لرجال الأعمال والمصدرين .
وألقت جمهورية التشيك باللوم على أجهزة المخابرات الروسية في وقوع انفجارات في مستودع للذخيرة في شرق البلاد في عام .2014 ونفت موسكو حينها جميع تلك الاتهامات. ونتيجة لذلك، قام كلا الجانبين بطرد دبلوماسيين.
يشار إلى أن جمهورية التشيك والولايات المتحدة فقط هما المدرجتان على القائمة الجديدة لـ “الدول الأجنبية غير الصديقة”.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *