Connect with us

فلسطين

صحة غزة تطالب بإمدادها بالمساعدات الطبية

غزة – “القدس” دوت كوم – طالب يوسف أبو الريش وكيل وزارة الصحة بغزة، اليوم الأحد، بإمداد القطاع بالمساعدات والأدوية والمستهلكات الطبية بشكل عاجل، في ظل الظروف الصعبة التي تعيشها المستشفيات مع استمرار العدوان الإسرائيلي لليوم السابع على التوالي.

ودعا أبو الريش في مؤتمر صحفي له، إلى فتح المعابر مع غزة حتى تتمكن الفرق الطبية من الوصول العاجل لسد احتياجات القطاع الصحي.


وأشار إلى أن العدوان الإسرائيلي خلف حتى مساء اليوم 197 شهيدًا من الضحايا الأبرياء، منهم 58 طفلًا و 34 سيدة و 15 من كبار السن، ومايزيد عن 1235 جريحًا.

ولفت وكيل وزارة الصحة بغزة، إلى المجزرة التي شهدها شارع الوحدة بمدينة غزة، والتي أدت إلى سقوط 42 شهيدًا وأكثر من 50 جريحًا، في جريمة قال يندى لها جبين الإنسانية، واصفًا إياها بالجريمة النكراء بحق الأبرياء العزل الآمنين في بيوتهم.

وقال أبو الريش “صب المحتل الغاشم أعتى الأسلحة وأشدها فتكًا لتحول أجساد الأطفال الغضة إلى أشلاء”، مشيرًا إلى أن العدوان الإسرائيلي على القطاع تسبب حتى الآن بنزوح أكثر من 40 ألفًا من المواطنين بحثًا عن الأمان.

وأشار إلى أن من بين ضحايا هذه المجزرة طبيبان، من بينهم أيمن أبو العوف الذي قال إنه عالمًا وطبيبًا حاذقًا وإنسانًا نموذجًا، مشيرًا إلى أنه تم إطلاق اسم الشهيد على قاعة التعليم بمجمع الشفاء الطبي، عرفانًا بنبل أخلاقه وبما قدم لأبناء شعبه ووطنه.

ولفت أبو الريش إلى استهداف الاحتلال المتكرر للمراكز الصحية ومنها مراكز الرعاية الأولية، وتدمير الطرقات المؤدية إلى المستشفيات واستهداف سيارات الإسعاف وإعاقة وصولها لإخلاء الجرحى واستهداف الكوادر الصحية ومنع وصول الإمدادات والفرق الطبية وحرمان المرضى من الوصول إلى علاجاتهم.

ودعا إلى ضرورة لجم المحتل ومحاسبته لجرائمه بحق الشعب الفلسطيني، مطالبًا بإنهاء الحصار الذي طال كل مناحي الحياة وفي مقدمته القطاع الصحي.

وجدد مطالبة المجتمع الدولي بتوفير الحماية اللازمة للمؤسسات الطبية وطواقم العمل الإنساني.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *