Connect with us

رياضة

الدوري السوبر:ويفا يبدأ تنفيذ تهديداته بحق الأندية المتمردة


لوزان (سويسرا) (أ ف ب) -بدأ الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (ويفا) تنفيذ تهديداته بحق الأندية الثلاثة المتمردة المتمسّكة بالدوري السوبر الانشقاقي المنافس لدوري الأبطال، بإعلانه عن بدء إجراءات تأديبية بحق كل من ريال مدريد وبرشلونة الإسبانيين ويوفنتوس الإيطالي.
وفي إطار تنفيذ التهديدات التي أطلقها رئيسه السلوفيني ألكسندر تشيفيرين الجمعة ضد الأندية الثلاثة المتمرّدة، عيّن ويفا “مفتشين أخلاقيين وتأديبيين” لتولي هذا التحقيق “في ما يتعلق بمشروع ما يُسمّى بـ+سوبر ليغ+” بحسب بيان الاتحاد القاري.
وأضاف الاتحاد القاري “سيتمّ الإعلان عن مزيد من المعلومات حول هذا الأمر في الوقت المناسب”، من دون أن يحدّد ما هو “الانتهاك المحتمل للإطار القانوني في الاتحاد الأوروبي لكرة القدم” المتهمة به الأندية الثلاثة.
ومن بين مجموعة العقوبات التأديبية المنصوص عليها في النظام الأساسي للاتحاد القاري، فإن أشدّها على الأندية هو “الاستبعاد من المسابقات الحالية و/أو المسابقات المستقبلية”، وبالنسبة للإداريين “حظر أي نشاط متعلق بكرة القدم”.
وأجهض مشروع الدوري السوبر بعد 48 ساعة على انطلاقه بعد انسحاب ممثلي إنكلترا الستة وهي أندية مانشستر سيتي ومانشستر يونايتد وتشلسي وأرسنال وتوتنهام، قبل أن تلحق بها أندية ميلان وإنتر ميلان الإيطاليين وأتلتيكو مدريد الإسباني.
وبقي قطبا إسبانيا ريال وبرشلونة ومعهما يوفنتوس متمسّكين بهذا المشروع الذي لقي معارضة شديدة اللهجة من المشجعين ولاعبي الفرق الأخرى والاتحادات المحلية والاتحادين الأوروبي والدولي وحتى السياسيين، ما عجل في فشله.
وقرّر “ويفا” فرض عقوبات مالية طفيفة على الأندية التي انسحبت من المشروع الذي أطلق بهدف منافسة دوري الأبطال، فيما هدّد رئيسه تشيفيرين بمعاقبة الثلاثي المتمرد المتمسك به.ودافع هذا الثلاثي السبت عن مزايا المسابقة، مستنكراً تهديدات ويفا ومؤكدة عزمها “المثابرة في السعي لايجاد حلول مناسبة، برغم الضغوط والتهديدات غير المقبولة من قبل ويفا”، بحسب بيان مشترك نشرته الأندية الثلاثة على مواقعها الرسمية.
وقالت الأندية في بيانها إن الدوري السوبر أطلق “بهدف توفير حلول للوضع الحالي غير المستدام في صناعة كرة القدم”.
وفي بيانه بشأن العقوبات المالية المفروضة على الأندية المنسحبة، قال “ويفا” الجمعة أن هذه الأندية “وافقت مجتمعة على دفع مبلغ 15 مليون يورو (18,25 مليون دولار أميركي) والتخلي عن 5 في المئة من ايراداتها على مدى موسم بالكامل”، ليُخصّص هذا المبلغ للناشئين والجذور في أوروبا.
ووضع الاتحاد القاري غرامة قدرها 100 مليون يورو في حال كرّرت هذه الاندية فكرة الانضمام مجددا إلى مسابقة غير مسموح بها، و50 مليون يورو في حال التراجع عن التزاماتها.
وأشار الاتحاد القاري إلى ان هذه الاندية “اعترفت وقبلت بان مشروع الدوري السوبر كان خطأ”، كاشفاً بأنها وقّعت “من دون تحفظ” بأنها تحترم قوانين الاتحاد الاوروبي و”تعهّدت المشاركة” في كلّ مسابقة قارية تتأهل إليها عن طريق “الجدارة الرياضية”.
وقال تشيفيرين في بيان الجمعة “اعترفت هذه الاندية بخطئها بسرعة واتخذت اجراءات لكي تؤكد التزامها تجاه كرة القدم الأوروبية”.
وأضاف “لكن هذا الأمر لا ينطبق على الأندية الأخرى التي لا تزال ملتزمة بالدوري السوبر”، مشيرا إلى أن “ويفا سيهتم بهذه الاندية لاحقا”.
واضاف بيان ويفا أن المنظمة “تحتفظ بحق اتخاذ الاجراءات التي تراها مناسبة تجاه هذه الاندية التي رفضت حتى الآن التخلي عن فكرة تنظيم الدوري السوبر”.
وكشفت شبكة “اي اس بي ان” الرياضية الأميركية بحسب مصادر لم تكشف عنها، بأن الاندية الثلاثة تواجه الاستبعاد عن المسابقات الاوروبية لفترة قد تصل إلى عامين لانها قامت باطلاق مسابقة محظورة.
لكن الأندية الثلاثة أكّدت السبت في بيانها ان “المحاكم قد حكمت بالفعل لمصلحة مشروع الدوري السوبر” ضد الاتحاد الاوروبي “فارضة على ويفا وفيفا (الاتحاد الدولي) إما بشكل مباشر أو من خلال الهيئات التابعة لهما عدم اتخاذ أي قرار يعيق هذه المبادرة بأي شكل من الأشكال بانتظار اجراءات المحكمة”.
وكانت محكمة التجارة في مدريد قد أمرت ويفا وفيفا في 20 نيسان/أبريل بشكل طارئ “الامتناع عن اتخاذ أي اجراء” يعيق التحضير للدوري السوبر ومنعهما من “اتخاذ اية اجراءات تأديبية أو عقوبات” في هذا الصدد.
ودافعت الأندية مجددا عن مزايا مشروعها الهادف إلى تقديم حلول كروية بالاضافة إلى “إصلاحات بنيوية ضرورية”.
وإذا كانت الأندية “على دراية بردود الفعل المختلفة” السلبية جراء مشروعها، فقد عبّرت عن “استعداد مراجعة” المشروع المقدّم، لكنها لا تنوي التخلي عن “مهمتها المتمثلة في تقديم حلول ناجعة وقابلة للتطبيق”.
والسؤال الذي يطرح نفسه الى أي مدى ستذهب هذه الأندية الثلاثة في تمرّدها، لاسيما في ظل التهديد القادم من الداخل أيضاً بعدما أعلن رئيس الاتحاد الإيطالي غابرييلي غرافينا قبل يومين بأنه سيمنع يوفنتوس من المشاركة في الدوري المحلي الموسم المقبل في حال لم يعلن انسحابه من المشروع.
وقال غرافينا بحسب ما نقلت عنه وسائل إعلام محلية “إذا لم يحترم يوفنتوس القواعد، سيكون في الخارج (الدوري الإيطالي) بالنسبة لنا أيضاً. إذا لم ينسحب من الدوري السوبر الأوروبي بحلول موعد التسجيل للموسم المقبل من دوري الدرجة الأولى (سيري أ)، سيتم إقصاءه”.
وفي تهديد محلي مماثل بحق ريال وبرشلونة، رأى رئيس رابطة الدوري الإسباني خافيير تيباس الثلاثاء أنه لا يمكن للاتحاد القاري أن “يظل سلبياً” في مواجهة مشروع الدوري السوبر، مضيفاً “لا أعرف قواعد الاتحاد الأوروبي لكرة القدم ولكن يجب ألا يظل الاتحاد سلبياً في مواجهة ما حدث، على غرار رابطة الدوري الإسباني التي لن تبقى سلبية”.
وتابع “في إسبانيا، ليست لدينا سلطة فرض عقوبة لهذا السبب ولكن من الواضح أنه يجب علينا وضع آليات وقائية تهدف إلى منع حدوث مثل هذه الأشياء مرة أخرى”.

اكمل القراءة
Advertisement
اضغط للتعليق

أترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *